خدمة التسويق عبر تويتر

خدمة التسويق عبر تويتر

التسويق عبر تويتر هو صنع ونشر المحتوى لشخصية المشتري المستهدفة من المتابعين والعملاء المحتملين من مستخدمي تويتر. الهدف من ذلك جذب متابعين وعملاء جدد، وتحسين معدل التحويل إلى عملاء ونشر الوعي بالعلامة التجارية وزيادة المبيعات.

التسويق على تويتر مثل التسويق على أي منصة اجتماعية أخرى ويتطلب مجموعة من الخطوات الأساسية. على رأسها البحث عن الجمهور المستهدف، وإنشاء محتوى فريد وجذاب، وجدولة التغريدات ثم تحليل النتائج. إلا أن تويتر يقدم للأنشطة التجارية مجموعة من المزايا الفريدة، مثل سهولة إنشاء المحتوى فجملة أو اثنتين كفيلة بنشر تغريدة على الفور، والوصول إلى الجمهور الذي يفضل تويتر أكثر من أي منصة أخرى.

كما يساعد تويتر الأنشطة التجارية في تقديم خدمة عملاء سريعة، ويمثل نافذة للبحث عن المنافسين ومعرفة الأساليب التسويقية التي يستخدمونها، ويتيح التحدث مع الجمهور ومشاركته آخر أخبار الشركة. ليس هذا فحسب، بل إن لتويتر مع الثقافة شأن آخر.

ثانيًا: تويتر والثقافة والتسويق؛ ما القصة؟

لم يعد يخفى على أحد أن تويتر هو أكثر المنصات الاجتماعية التي تحتضن الثقافة بمعناها الواسع أي الاطلاع مع الشغف. تشمل الثقافة الاهتمامات الرائجة كالرياضة والفنون، وتصبح الثقافة على تويتر أكثر عمقًا لتتضمن مفاهيم إنسانية أيضًا مثل الالتفاف حول المساواة وحقوق المهمشين.

أظهرت دراسة نشرها تويتر في مدونته أن مشاركة الأنشطة التجارية في الأحداث الثقافية أصبحت أمرًا مهمًا من وجهة نظر المستخدمين. ما يعني أن العلامات التجارية التي ترغب في أن توطد علاقتها بالجمهور يجب أن تتوافق مع ثقافة العملاء وتبرز مدى معرفتها بهم وتتبنى القضايا الفكرية ذات الصلة.

تفسر الدراسة ذلك بأن جمهور تويتر عندما يقرر المنتجات التي يرغب في شرائها، لا يفكر فقط في الجوانب الأساسية مثل السعر والجودة فضلًا عن سمعة الشركة. بل يفكر أيضًا في مدى صلة الشركة بمصالحه ودعمها للقضايا التي يمنحها اهتمامه، ويشكل ذلك 23% من قرار الشراء الذي يتخذه المستهلك.

تضع هذه الحقائق الشركات أمام مسؤولية اجتماعية ينبغي عليها أدائها، ومحتوى مبتكر ينبغي صناعته، والأهم هو الاعتراف بالثقافة التي تتغلغل في حياة الناس بالكامل. وهناك العديد من الطرق التي يمكن للشركات أن تشارك بها في الثقافة، ووفقًا لاستطلاع رأي المشاركين في الدراسة فإن أفضل الطرق هي رد الجميل للمجتمع، ووضع العملاء في المقام الأول، وكسب ود جمهور عريض، ودعم القضايا الاجتماعية التي تجلب الفائدة للكل.

ثالثًا: كيفية إنشاء حساب احترافي على تويتر

كل حقل من حقول حساب تويتر يحمل فرصة للظهور أمام العملاء بمظهر جيد، ما يجعل من المهم الحرص على ملء هذه الحقول بشكل احترافي كما يلي:

  • اسم المستخدم: هو الاسم الذي سيكتبه الأشخاص مسبوقا بالرمز (@) ليذكرك في تغريدة أو يرد عليك، لذا فالتبسيط هنا أمر ضروري. استخدم اسمك أو لقبك أو اسم الشركة مع مراعاة سهولة الكتابة والابتعاد عن استخدام الرموز.
  • الاسم: هو الاسم الذي يتصدر صفحة الحساب ويظهر في نتائج البحث، إذا استخدمت اللقب في الحقل السابق، فهذه هي فرصتك لكتابة اسمك الكامل بوضوح.
  • النبذة التعريفية: هو الحقل الأبرز الذي سيراك الآخرين من خلاله، ويقدم ملخصًا موجزًا لكل من يزور الحساب عن ما سوف يشاهدونه أو يقرأونه. فيما لا يتجاوز 160 حرفًا، استخدم هذا الحقل لشرح من أنت وماذا تفعل باختصار دون اللجوء إلى العبارات الطنانة. قد يتضمن مهمة الشركة أو إبراز لأهم إنجازاتها، وقد يكون عبارة جذابة أو مرحة بما يتوافق مع شخصية علامتك التجارية.

سيظهر أي رابط أو اسم مستخدم (@) أو وسم يتم تضمينه في النبذة التعريفية كرابط مباشر قابل للنقر، بما يمثل فرصة ممتازة للترويج لوسم مهم أو حساب تجاري آخر أو موقع ويب. إذا قررت استخدام الكلمات المفتاحية فاختر الكلمات التي يبحث بها الجمهور داخل تويتر. مع العلم بأن الكلمات المفتاحية لن تفيد في أغراض تحسين نتائج محرك بحث جوجل.

  • موقع الويب: يتيح تويتر إضافة موقع الويب في حقل مستقل ليظهر إلى جانب المعلومات الأخرى في الحساب، أضف الموقع الرسمي الخاص بك ليعلم الزوار به بسهولة.
  • الموقع الجغرافي: لا تنس تحديد الموقع الجغرافي لك خاصة إذا كنت تُدير نشاطًا محليًا. يساعد ذلك في تحسين ظهور الحساب في نتائج جوجل المحلية عندما يبحث العملاء عن أنشطة تجارية قائمة في المنطقة المحيطة بهم.
  • صورة الملف الشخصي: يجب أن لا تقل دقة صورة الحساب عن 400 × 400 لكي تظهر بجودة رائعة عند النقر عليها وعرضها في إطار أكبر. لا داع لكثير من الابتكار، استخدم شعار الشركة أو الصورة الشخصية لحساباتك الاجتماعية الأخرى، فالصورة الموحدة الثابتة هي الاختيار الأنسب.
  • صورة الغلاف: الأبعاد المثالية لهذه الصورة هي 1500 × 500 بكسل. يجب اختيار صورة جميلة تمثل الشركة مع مراعاة خلو المساحة السفلية الجانبية التي ستحجبها صورة الملف الشخصي من أي معلومات مهمة.

رابعًا: كيف تخطط إلى التسويق عبر تويتر

كيف تبدأ التسويق عبر تويتر أو بالأحري من أين تبدأ؟ يساعد وضع خطة تسويقية على تويتر في تحديد الأسس الفعالة للبدء. فيما يلي مجموعة الخطوات التالية لرسم خطتك التسويقية على تويتر بنجاح:

1. افحص حساب تويتر

ستوفر لك مراجعة الحساب أساسًا لفهم أداء التسويق عبر تويتر الحالي بحيث يساعد في وضع الأهداف في الخطوة التالية. في البداية ينبغي توثيق حساب تويتر وتحديد عضو الفريق الذي سيكون مسؤولا عنه. يلي ذلك عمل مسح شامل للحساب مثل: ما هي وتيرة التغريد على الحساب؟ ما هو معدل التفاعل الذي يحظى به من الجمهور؟ كم عدد المتابعين؟ ستزودك “تحليلات تويتر” (Twitter Analytics) كما سنرى بإجابات لهذه الأسئلة.

الجانب الآخر الذي ينبغي مراجعته هو التأكد من التوافق بين حساب تويتر والحسابات الاجتماعية الأخرى. هل اسم المستخدم هو الاسم نفسه في منصات التواصل الاجتماعي؟ هل النبذة التعريفية وصورة الحساب هي نفسها؟ قد تفتقر صورة الغلاف إلى التحديث منذ فترة طويلة ولا زال الإعلان القديم يحتلها، لذا يجب تحديثها.

2. حدد الأهداف المطلوبة

وضع خطة يعني تحديد أهداف لكي تحافظ جهودك على السير في المسار الصحيح بدلًا من نشر التغريدات وانتظار النجاح السريع. يعني التأثير الإيجابي الذي تريد أن يحققه التسويق عبر تويتر أن تحدد أهدافًا وتنجح في تحقيقها، وينبغي أن تتوافق هذه الأهداف مع أهدافك التسويقية الشاملة. قد تتضمن أهداف التسويق على تويتر ما يلي:

  • جذب متابعين متفاعلين لنشر الوعي بالعلامة التجارية.
  • استقطاب عملاء محتملين عن طريق توجيه التغريدة إلى أحد العروض أو قائمة البريد الإلكتروني.
  • زيادة عدد زيارات موقع الويب عبر نشر روابط لمحتوى مدونة الموقع.
  • تقوية العلاقة مع العملاء الحاليين من خلال تقديم خدمة عملاء ممتازة على تويتر.
  • مدّ شبكة علاقات عامة عبر التواصل مع المؤثرين وقادة الفكر في الصناعة.

مع العلم بأن “الهدف القياسي” في التسويق يعني ترجمته إلى الخماسية التالية: أن يكون محددًا وقابلًا للقياس ويمكن تحقيقه وذو صلة ومحدد بوقت. على سبيل المثال، بالنسبة لهدف زيادة عدد زيارات موقع الويب، سيتم قياس هذا الهدف عبر مؤشر معدل نسبة النقر إلى الظهور، مع استهداف زيادته من 1,5% إلى 2,5% خلال ستة أشهر.